ما هو دوران العمالة و كيفية حساب معدل دوران العمالة

دوران العمالة

حساب معدل دوران العمالة باحترافية

برنامج الموارد البشرية من دفترة يمكنك من حساب معدل دوران العمالة بكل سهولة

​​إشترك الأن مجانا

يتغير الموظفون في أي شركة أو مؤسسة بين الحين والآخر، فيرحل البعض ويأتي آخرون، قد تكون بعض الأسباب طبيعية وقد يكون البعض الآخر بسبب وجود قصور في الإدارة، هذا الأمر يجب أن تأخذه الإدارة العليا بعين الاعتبار عند تقييم أسس العمل في مؤسساتها، لكن في البداية ما هو دوران العمالة في الشركات؟ وكيف يؤثر في العمل؟

 

محتويات المقال:

 

تعريف دوران العمالة

يشير مصطلح دوران العمالة إلى نسبة العمال الذين يغادرون الشركة أو المؤسسة مقارنة بعدد العمال الإجمالي في هذه المؤسسة، سواء كانت أسباب المغادرة راجعة إلى رغبة شخصية للموظفين أو بسبب قيام الشركة بفصلهم لأي سبب كان.

 

كيفية حساب معدل دوران العمالة

عند حساب معدل دوران العمالة يجب النظر إلى 3 أرقام مهمة وهي:

 

ـ عدد موظفين الشركة خلال فترة زمنية معينة.
 

ـ عدد الموظفين الذين غادروا الشركة.
 

ـ الفترة الزمنية والتي عادة ما تكون سنة.
 

وللحصول على المعدل الخاص بدوران الموظفين خلال سنة يتم حساب المعادلة التالية:

عدد الموظفين الذين غادروا الشركة ÷ عدد موظفي الشركة الإجمالي في بداية الفترة الزمنية × 100

والناتج النهائي لهذه المعادلة هو معدل دوران الموظفين بالشركة.

 

وبشكل عام، إذا كان معدل دوران العمالة في الشركة يساوي 10% أو أقل فإن ذلك يشير إلى أن إدارة الشركة تحافظ على قوتها العاملة بشكل جيد، لكن إذا ارتفع المعدل عن هذه النسبة فإن ذلك يشير إلى وجود خطر يهدد بيئة العمل في الشركة ويجب التعامل معه بشكل سريع.

 

اقرأ ايضا:

كل ما تريد معرفته عن مقابلات العمل الشخصية وكيفية التحضير لها

طريقة خصم الغياب والتأخيرات من الراتب - نظام الخصومات في مكتب العمل

 

أنواع دوران العمالة 

صحيح أن مصطلح دوران العمالة قد يكون له مؤشرات سلبية كبيرة على المؤسسة، لكنه في الوقت نفسه يمكن أن يكون مفيدًا لها وذلك في حالة أن فقدت الشركة أحد موظفيها المعروف بأنه ضعيف الأداء واستبداله بشخص آخر لديه شغف كبير في إنجاز مهمات أكبر، وعلى أي حال هناك نوعان لدوران الموظفين وهما:

 

أولًا الدوران الطوعي

وهو قيام أحد الموظفين بالاستقالة من وظيفته لأي سبب سواء كان إيجاد وظيفة توفر له بيئة عمل ومقابل مادي أكبر أو رغبة في التطور أو لأي سبب آخر، وعادة ما تخسر الشركة كثيرًا بسبب رحيل هذا الموظف لأنه غالبًا يكون ذو قدرات وإمكانيات متميزة.

 

ثانيًا الدوران غير الطوعي

وهو أن تقوم إدارة الشركة أو المؤسسة بالتخلي عن الموظف سواء بالإقالة بسبب أداءه الضعيف أو رغبة منها في تخفيض القوى العاملة لديها لتوفير النفقات أو غيرها من الأسباب، لكن هذا الأمر قد يؤدي إلى الإساءة للصورة الذهنية لإدارة المؤسسة وبيئة العمل بها.

 

مقالات مشابهة:

شرح طريقة كتابة شهادة خبرة مع نموذج للتحميل

ما هو إشعار مباشرة العمل مع نماذج جاهزة للتحميل

كيفية كتابة خطاب الاستقالة من العمل

 

 

عيوب دوران العمالة

إذا كان معدل دوران الموظفين في الشركة مرتفع فإنه سوف يترتب على ذلك العديد من الآثار السلبية منها ما يمكن أن يكون بشكل فوري ومباشر ومنها آثار سلبية على المدى الطويل، وتشمل الآثار السلبية ما يلي:

 

1ـ التخوف من العمل معك

يشير معدل دوران العمالة المرتفع إلى وجود مشكلات كبيرة في بيئة العمل داخل الشركة أو المؤسسة؛ مما قد يعطي انطباعًا عن أن هذه الشركة ليست الخيار الأفضل للعمل بها.

 

2ـ ارتفاع تكلفة دوران الموظفين

تعتبر عملية دوران الموظفين من الأمور المكلفة للشركة، حيث أنه يترتب على رحيل موظف واستقدام آخر تكبد تكاليف تتعلق بعملية التوظيف وتدريب الموظفين الجدد على العمل والوقت والمجهود الذي يحتاجه الموظف المبتدئ حتى يصل إلى أعلى درجات الإنتاجية في العمل وغيرها من التكاليف.

 

3ـ تأخر إتقان العمل بالمؤسسة

عندما ينضم موظف جديد إلى أي شركة أو مؤسسة فإن الموظفين القدامي يكون عليهم مسؤولية تعليم هذا الموظف كل أسس العمل بالشركة ومساعدته حتى يتقن عمله ويتأقلم على سياسة الشركة بشكل كامل، لكن إذا كان معدل دوران العمالة مرتفع فإن ذلك يعني أن عدد الموظفين الجدد في نفس الفترة سيكون كبيرًا؛ مما يترتب عليه استغراق وقت أطول في تعليم الموظفين الجدد لأسس العمل.

 

4ـ تأثيرات سلبية على جودة العمل

في حالة كان هناك الكثير من الموظفين الجدد الذين يحتاجون وقتًا لتعلم أسس وقواعد العمل، فإنه بذلك سيقع عبء العمل الأكبر على الموظفين القدامى حتى يستطيع الموظفون الجدد الإنضمام إلى دائرة العمل؛ مما قد يتسبب في شعورهم بالضغط النفسي الذي يترتب عليه انخفاض في جودة العمل والإنتاجية.

 

5ـ التأثير على الروح المعنوية العامة

إذا كان من بين الموظفين المغادرين للعمل شخص يحبه باقي الموظفين ومتعلقون نفسيًا به، فإنهم بالطبع سوف يتأثرون سلبيًا بمغادرته للعمل، هذا الأمر قد يترتب عليه بعض التأثيرات على جودة العمل؛ لذلك من الضروري محاولة تقليل معدل دوران العمالة إلى أدنى حد ممكن.

 

ما هي أسباب دوران الموظفين؟

هناك مجموعة من الأسباب التي تتسبب في ارتفاع معدل دوران العمالة بنسبة كبيرة، يمكن للإدارة في أي شركة محاولة تحسين تلك الأسباب للحفاظ على قوام شركتها، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

 

1ـ انخفاض الأجور والرواتب 

أحد أهم أسباب مغادرة الموظفين لأي شركة هو ضعف الراتب الذي يتقاضونه جراء أعمالهم، فكثيرًا ما يبحث العاملون على تحسين وضعهم المادي بين كل فترة وأخرى.

 

يجب على الإدارة أن تحاول دفع رواتب تنافسية مقارنة بما يدفعه المنافسون حتى لا يستطيعون جذب العمال المتميزين من خلال تقديم إغراءات مالية لهم، وحتى يشعر الموظفون بأن مجهوداتهم مُقدرة من قبل الإدارة.

 

2ـ الإخفاق في تحقيق أهداف الموظفين

لا يكتفي كثير من الموظفين بالعمل من أجل المال، فهناك من يبحثون على تحقيق نجاح وأهداف شخصية، لذلك يفضل هؤلاء الموظفين في كثير من الأحيان المغادرة حينما يجدون المؤسسة بعيدة عن المستوى المرجو.

 

من المهم أن تدرك الإدارة أن تحقيق أهداف الموظفين الشخصية سوف يصب في نهاية الأمر في تحقيق أهداف الشركة أيضًا، ومن ثم فإنه من الجيد ربط أهداف الموظفين بأهداف المؤسسة مما يعزز من ولاء العاملين للمكان الذي يعملون به.

 

3ـ الضغوطات النفسية

حينما يشعر الموظفون بالإجهاد والإرهاق النفسي في العمل بسبب قضاء ساعات إضافية بشكل مستمر في أعمالهم أو غياب الإمكانيات التي تساعدهم أو غيرها من الأمور، فإنهم غالبًا سيتركون العمل في أول فرصة تظهر أمامهم.

 

لذلك يجب على المؤسسات أو الشركات الالتزام بتوفير الراحة للموظفين حتى تحافظ على مجهودهم وارتباطهم بالعمل لأطول فترة ممكنة.

 

4ـ المديرون السيئون

كثيرًا ما يعاني بعض الموظفين من المديرين السيئين في أعمالهم، حيث ينسبون لأنفسهم النجاح بشكل دائم ولا يقومون بتوجيه الموظفين نحو أفضل طرق لإتمام العمل ولا يضعون برامج واضحة للتدريب والتطوير تساعد على تنمية قدرات الموظفين.

 

حيث يجب أن تعمل الإدارة العليا في المؤسسة على اختيار الأشخاص المناسبين ليكونوا مديرين للأقسام المختلفة، حتى يوفرون بيئة عمل جيدة.

 

5ـ غياب فرص الترقي

وجود الموظف في بيئة عمل تشجع على التطور والترقي في الدرجات كفيل بأنه يجعله متحمسًا لزيادة جودة وإنتاجية عمله رغبة في الحصول على منصب أعلى، لكن في حال غياب هذا الأمر وأصبح على يقين بأنه مهما اجتهد لن يترقى فإن ذلك كفيل بأن يجعله يبحث عن مكان آخر يحقق فيه طموحاته.

 

6ـ اختيار الموظفين بشكل خاطئ

ذكرنا أنه من أسباب زيادة معدل دوران العمالة في المؤسسات هو تخلي الإدارة عن الموظفين ذوي الإنتاجية المنخفضة، هذا الأمر يمكن أن تتفاداه الإدارات إذا ركزت مجهوداتها على اختيار أفضل الموظفين خلال وجود شواغر لديها، من المهم التركيز في عملية اختيار الشخصيات التي ستعمل معك لتوفر على نفسك مجهودات وأموال كثيرة.

 

أهمية قياس معدل دوران الموظفين

يساعد قياس معدل دوران العمالة الإدارة العليا في الشركات على التعرف على مدى جودة بيئة العمل واكتشاف نقاط الضعف والخلل من أجل إصلاحها قدر المستطاع لخفض معدل الدوران في حالة ارتفاعه؛ للحفاظ على سمعة المؤسسة واسمها بشكل أساسي.

 

كذلك ينبغي على الشركات مراقبة هذا المعدل بشكل مستمر؛ لوضع استراتيجيات فعالة تجعله ينخفض إلى أدنى حد، بخاصة أنه كلما ازداد هذا المعدل ترتب عليه تكبد الشركة أو المؤسسة تكاليف مادية إضافية حتى تتمكن من إيجاد بديل للموظف الذي غادرها.

 

من الضروري القيام بتدريب موظفي الموارد البشرية على كيفية اختيار الموظفين الذين من المتوقع أن يبقون أطول فترة ممكنة في العمل، بالإضافة إلى السعي نحو تحسين بيئة العمل بشكل دوري.

 

كيف يساعدك دفترة في تقليل معدل دوران العمالة؟

برنامج إدارة الموارد البشرية من دفترة  يهتم بمتابعة أداء الموظفين ويساعدك في تقديم المكافآت للمجتهدين منهم، مما يوفر بيئة عمل أكثر استقرارًا وراحة وجذبًا للموظفين أصحاب الكفاءات، كما يمكنك تقديم تسهيلات عديدة، والسماح للموظفين بتقديم طلبات للترقية أو الانتقال من قسم لآخر أو زيادة المرتب أو الإجازات، وهو ما يصب في زيادة تحقيق رغبات الموظفين الداخلية والأهداف الشخصية، وبالتالي بقائهم فترة في بيئة العمل لديك؟

صورة توضح كيفية تقليل معدل دوران العمالة في دفترة

ختامًا، قدمنا في هذا المقال كل ما يخص حول معدل دوران العمالة في الشركات وأسبابه وكيفية الحد منه، إذا كان لديك أي استفسار شاركنا إياه في التعليقات.

حساب معدل دوران العمالة باحترافية

برنامج الموارد البشرية من دفترة يمكنك من حساب معدل دوران العمالة بكل سهولة

​​إشترك الأن مجانا