تم النشر في 27 يونيو 2022

ما هو رأس المال العامل ورأس المال المستثمر والفرق بينهم

رأس المال العامل ورأس المال المستثمر

تحتاج الشركات والمؤسسات المختلفة الاعتماد على أكثر من نوع من أنواع رؤوس الأموال، في هذا الموضوع نسلط الضوء على رأس المال العامل وأهميته للشركات وكذلك رأس المال المستثمر والفرق بينهما.

 

 محتويات المقال:

 

ما هو رأس المال العامل؟

يُعرف رأس المال العامل على أنه الأصول المتداولة أو السيولة في الشركة مطروحًا منها التزامات المؤسسة المُستحقة على المدى القصير؛ مما يعبر عن كفاءة الشركة التشغيلية.

 

ويوضح رأس المال العامل القدرة والكفاءة المالية للمؤسسة، فإذا كان ناتجه إيجابيًا فهذا يؤكد قوة المؤسسة اقتصاديًا، أما إذا كانت الأصول المتداولة للمؤسسة أقل من الالتزامات المستحقة فهذا ينذر بخطر يجب التعامل معه مسبقًا.

 

ما هو رأس المال المستثمر؟

ويُعرف رأس المال المستثمر على أنه الأموال التي تقوم الشركة بجمعها من خلال إصدار الأوراق المالية لحاملي الأسهم والديون لحاملي السندات مضافًا إليه الخصومات طويلة الأجل مثل التزامات الدين وتأجير رأس المال.

 

لا يُعد رأس المال المستثمر بندًا في البيان المالي للشركة أو المؤسسة؛ حيث أن الديون وعقود الإيجار الرأسمالية وحقوق المساهمين يتم إدراجها بشكل تفصيلي في الميزانية العمومية للشركة.

 

الفرق بين رأس المال العامل ورأس المال المستثمر

بعدما ذكرنا مفهوم كل من رأس المال العامل ورأس المال المستثمر فيجب الإشارة إلى أن هناك مجموعة من الفروقات بينهما في جوانب مختلفة ومنها:

 

الفرق من حيث طريقة الحساب 

تختلف طريقة حساب رأس المال المستثمر عن العامل وذلك على النحو التالي:

 

1- طريقة حساب رأس المال العامل

يتم حساب رأس المال العامل من خلال المعادلة التالية:

رأس المال العامل = الأصول المتداولة - الخصوم المتداولة

ويشير مصطلح الأصول المتداولة إلى كل البضائع التي يمكن أن يتم تحويلها إلى نقد خلال فترة زمنية قصيرة؛ مثل المخزون والاستثمارات التي يمكن تصفيتها بسهولة والعملات الأجنبية وغيرها.

في حين نقصد بمصطلح الخصوم المتداولة تلك المبالغ التي يجب على الشركة أو المؤسسة دفعها خلال فترة زمنية قصيرة غالبًا ما تكون عامًا واحدًا، مثل الضرائب المستحقة ورواتب العاملين وغيرها.

ويشير ناتج هذه المعادلة إلى إذا ما كانت المؤسسة لديها أصول قصيرة الأجل تكفيها لتغطية ديونها قصيرة الأجل أم لا.

 

2- كيفية حساب رأس المال المستثمر 

يمكنك حساب رأس المال المستثمر من خلال المعادلة التالية:

رأس المال المستثمر = رأس المال العامل + الأصول طويلة الأجل

رأس المال المستثمر = حقوق الملكية + الخصوم طويلة الأجل

 

اقرأ ايضا:

ما هو المخصص والأحتياطي و الفرق بينهم

ما هي الأوراق التجارية وانواعها والفرق بينها وبين الاوراق المالية

 

الفرق من حيث الهدف

وهنا نشير إلى الاختلافات بين رأس المال العامل ورأس المال المستثمر من حيث الهدف من الاعتماد على كلٍ منهما: 

 

1- الهدف من  حساب رأس المال العامل

تتمثل أهمية رأس المال العامل للشركات في العديد من النواحي، نذكر منها ما يلي:

ـ يُستخدم لتمويل العمليات التشغيلية في المؤسسة لتتم بالكفاءة المطلوبة.

 

ـ يساعد في سداد الالتزامات قصيرة الأجل مثل دفع رواتب الموظفين وسداد الضرائب حتى في حالة كانت المؤسسة تواجه مشكلات في التدفق النقدي.

 

ـ المساعدة في تمويل الأعمال الجديدة دون الحاجة إلى الاقتراض.

 

ـ يقوي موقف المؤسسة إذا احتاجت الحصول على قروض مالية في حالة كان مؤشر رأس المال العامل للمؤسسة إيجابيًا.

 

ـ يساهم في الحصول على رؤية واضحة للحالة المالية للمؤسسة.

 

ـ يساعد في الحفاظ على قدر كافٍ من النقد لتغطية الالتزامات ولتسهيل التعامل في وقت الطوارئ والأزمات.

 

ـ يساعد في التخفيف من التقلبات التي تعاني منها المؤسسة في المبيعات والإيرادات بين وقت وآخر.

 

ـ يمكن للمؤسسة إذا توفر لديها رأس مال عامل بقدر كبير خلال فترة معينة من العام أن تقوم بشراء ما تحتاجه من خامات بشكل زائد عن حاجتها خلال تلك الفترة؛ لتدخره إلى الوقت الذي تعاني فيه من نقص في إيراداتها.

 

2- الهدف من حساب رأس المال المستثمر 

وتتمثل أهمية رأس المال المستثمر للشركات فيما يلي:

ـ يعتبر مصدرًا للتمويل بالنسبة للشركة أو المؤسسة وذلك في حالة رغبتها في أن تتوسع في نشاطها.

 

ـ يساعد في شراء الأصول الثابتة مثل الأراضي والمباني والمعدات.

 

ـ يمكن اللجوء إليه بدلًا من الاقتراض من البنوك؛ لتجنب زيادة الالتزامات المطلوبة من المؤسسة بسبب فوائد القروض البنكية.

 

الفرق من حيث القيمة

يعتبر رأس المال المستثمر أكبر من حيث القيمة من رأس المال العامل حيث أنه يشمل في معادلة حسابه على رأس المال العامل مُضافًا إليه الأصول طويلة الأجل.

 

ما هو صافي رأس المال العامل

يُعرف صافي رأس المال العامل على أنه إجمالي الأصول المتداولة والمستحقات المتداولة؛ لمعرفة السيولة المالية التي تمتلكها الشركة على المدى القصير. 

كما يعطي صافي رأس المال العامل انطباع عام عن قدرات الشركة المالية؛ فإذا كان الناتج إيجابي فهذا يعني أن الشركة قادرة على تغطية التزاماتها المستحقة للدفع، أما إذا كان سلبيًا فإن هذا يهدد بإفلاس الشركة. 

 

مقالات مشابهة:

ما هو التحليل المالي وأنواعه وأهميته للشركات

شرح المخالصة المالية واستخداماتها مع نموذج للتحميل

 

مكونات رأس المال العامل

تنقسم مكونات رأس المال العامل إلى جزئين وهما: الأصول المتداولة والمستحقات المتداولة والذي يساوي الفرق بينهما ما تمتلكه الشركة من رأس مال عامل.

ـ تتكون الأصول المتداولة من 3 عناصر وهم: الذمم التجارية المدينة، والمخزون، والنقد والأرصدة المصرفية.

ـ وتتكون المستحقات المتداولة من عنصر واحد وهو الذمم التجارية الدائنة.

 

1ـ الذمم التجارية المدينة

وتشكل الذمم التجارية المدينة جزءً أساسيًا من الأصول المتداولة، وهي عبارة عن المبالغ التي أصدرت بها الشركة فواتير لعملائها أو بشكل عام أي مبالغ مستحقة للشركة ولم يتم الحصول عليها من العملاء.

 

2ـ المخزون

وهو ثاني أجزاء رأس المال العامل للشركة، والذي تُعد إدارته والتحكم في مستواه أمر ضروري بداية من مخزون المواد الخام وحتى الوصول إلى مخزون البضائع النهائية، وذلك من خلال مراقبة الكميات ومعرفة الوقت المناسب لشراء مواد أكثر وكذلك كيفية تراكم البضائع في المخازن وغيرها.

 

3ـ النقد والأرصدة المصرفية

ويعبر هذا الجزء على كل ما يمكن تحويله بسهولة إلى سيولة مالية للشركة، وتعتبر الإدارة السليمة لهذا الجزء أمرًا ضروريًا في الحفاظ على رأس المال العامل للشركة، كما أن كفاءة أي شركة تتحدد من خلال كمية التدفق النقدي الحر الذي تمتلكها.

 

4ـ الذمم التجارية الدائنة

وهي ما تشكل المستحقات المتداولة للشركة، حيث تعبر عن الأموال والالتزامات التي بجب على الشركة تسديدها في وقت معين لاستمرار عملية الإنتاج على أكمل وجه، ويجب على المؤسسة الالتزام بالمواعيد المحددة لتسديد تلك الالتزامات لتستمر دورة الإنتاج منتظمة.

 

معادلة العائد على رأس المال المستثمر

 تتمثل مهمة عائد رأس المال المستثمر ROIC في أنه يوضح مدى قدرة الشركة على استخدام أموالها بكفاءة لزيادة إيرادات الشركة، كما يوضح إلى أي مدى ستكون الاستثمارات التي تقوم بها الشركة مربحة في المستقبل. 

 

وتتمثل معادلة حساب عائد رأس المال المستثمر فيما يلي:

رأس المال المستثمر = المستحقات المتداولة + الديون طويلة الأجل + الأسهم العادية + الأرباح المحتجزة + النقد من التمويل + النقد من الاستثمار 

 

كيف تتابع رأس المال العامل والمستثمر من خلال دفترة؟

 سواء أردت متابعة الأصول المتداولة التي تعتبر رأس المال العامل لديك أو الأموال التي يضخها المستثمرين والمستفيدين من خدماتك الاستثمارية الغير تابعة لنشاط الشركة الأساسي من خلال سندات القبض، يوفر لك  برنامج المحاسبة في دفترة المعلومات المالية بشكل واضح وتفصيلي، يساعدك على إدارة رؤوس أموالك بإحكام.

كيف يمكنك متابعة رأس المال العامل والمستثمر في برنامج دفترة

 

ختامًا، تناولنا في هذا الموضوع الفرق بين رأس المال العامل ورأس المال المستثمر وأهمية كل منهما للشركات اقتصاديًا،