تم النشر في 12 يناير 2023

ما هي النسب المالية وأنواعها وكيفية حسابها

النسب المالية

إدارة مالية أسهل في دفترة

مع دفترة يمكنك تطبيق التحليل المالي بالنسب المالية بكل سهولة

إشترك الأن مجانا

أتعلم على أي أساس تقوم الشركات وأصحاب الأعمال باتخاذ القرارات الخاصة بسير أعمالهم؟ 

بداية من القرارات المصيرية الكبيرة كاستمرار العمل أو الحاجة إلى غلقه..

وصولًا إلى بعض القرارات مثل تلك التي تتعلق بالحاجة إلى شراء مواد خام جديدة مثلا.

 تستند هذه القرارات بشكل أساسي على التحليل المالي، والذي يعني أنه بناءًا على المعلومات والبيانات المالية والمحاسبية للشركة يتم إصدار جميع القرارات المتعلقة بسير العمل.

لكي يتم تطبيق التحليل المالي، فإن الشركات تقوم باستخدام عدة أساليب، لعل أشهر هذه الأساليب هي النسب المالية

 

محتويات هذا المقال

 

مفهوم النسب المالية

النسب المالية (Financial Ratios) هي أداة شائعة ومهمة يتم استخدامها بشكل أساسي عند القيام بالتحليل المالي. تتم عملية التحليل باستخدام النسب المالية عن طريق مقارنة عنصرين من البيانات أو القوائم المالية، ومن ثم الوصول إلى نتيجة المقارنة وتساعد هذه النتائج على اتخاذ القرارات وتحليل الوضع الحالي.

تساعد النسب المالية على تحديد نقاط قوة وضعف الشركة من حيث الوضع المالي، ومن ثم يُستدل من النتائج التنبؤ باستمرارية الشركة أو إغلاقها قريبا.

 

لا يستفيد طرف واحد فقط من التحليل المالي باستخدام النسب المالية، بل هناك عدة أطراف لكل طرف فائدة مختلفة، فمثلا

  • إدارة الشركة:

    تستخدم نتائج المقارنات باستخدام النسب لتحليل أداء الشركة وإصدار الأحكام عليه.

  • المستثمرون:

    يحتاج المستثمر إلى ضمانات أو على الأقل إثباتات بأن استثماراته في محلها الصحيح

هنا يأتي دور النسب في التحليل المالي، حيث تجعل المستثمر يتوقع نتيجة استثماراته وتحديد مدى خطورتها أو أمانها.

  • المقرضون:

    قبل إقراض الشركة سواء من البنوك أو المقرضون بأي صورة، تظل هناك الحاجة إلى ضمانات السداد أو القدرة عليها في المستقبل على الأقل.

يوفر التحليل المالي باستخدام النسب هذه الضمانات من خلال الإثبات بالبراهين والأدلة هل سيكون للشركة القدرة على سداد قروضها آجلًا أم عاجلًا.

 

أنواع النسب المالية وطريقة حساب كل نسبة

هناك 5 أنواع من النسب المالية يتم استخدامها للتحليل المالي:

 

أولًا نسب السيولة

تحدد نسب السيولة مدى قدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها من الخصوم المتداولة من خلال ما تملكه من الأصول المتداولة

 

 هناك عدة نسب لقياس السيولة:

  • نسبة التداول 

طريقة حساب النسبة

الأصول المتداولة الالتزامات المتداولة

تشير نسبة التداول إلى مدى قدرة الشركة على سداد التزاماتها المتداولة من أصولها المتداولة.

بالتالي فإن زيادة هذه النسبة تشير إلى قوة الموقف الاقتصادي للشركة.

كلما زادت نسبة التداول زاد اطمئنان المستثمر للتعامل مع الشركة لثقته في قدرتها على مواجهة أية أزمات أو تحديات قد تواجهها.

النسبة

المعيارية هي 1:2، وارتفاع هذه النسبة دليل على عدم كفاءة الشركة في توظيف واستثمار أموالها بالصورة الصحيحة.

 

  • نسبة السيولة النقدية

طريقة حساب  النسبة

النقدية وما في حكمها الالتزامات المتداولة

تشير نسبة السيولة النقدية إلى مدى قدرة الدولة على سداد التزاماتها المتداولة من خلال الأصول النقدية وشبه النقدية

أي أنها تدل على إمكانية الاعتماد على النقدية أم لا مع استبعاد الديون والمخزون الخاصين بالشركة.

النسبة

المعيارية هي 1:1 ويمكن أن تقل عن ذلك قليلًا.

 

  • نسبة السيولة السريعة
طريقة حساب النسبة

(الأصول المتداولة - المخزون) / (المصروفات المقدمة - الالتزامات المتبادلة)

تشير نسبة السيولة السريعة إلى مدرة قدرة سيولة الشركة السريعة قصيرة الأجل على سداد التزاماتها المتداولة.

النسبة

المعيارية هي 1:1

 

  • نسبة صافي رأس المال العامل

طريقة حساب النسبة الأصول المتداولة - الالتزامات المتداولة 

تشير نسبة صافي رأس المال العامل إلى المدى التي تستطيع فيه الشركة تمويل الالتزامات المتداولة اليومية، وهل هي قادرة على ذلك أم لا 

تكون النتيجة مؤشر على مدى كفاءة أو عدم كفاءة إدارة الشركة.

النسبة

كلما زادت تدل على نجاح الشركة وإذا انخفضت فإن الشركة تكون عاجزة عن تمويل التزاماتها.

 

  • نسبة التدفقات النقدية التشغيلية

طريقة حساب النسبة التدفق النقدي من الأنشطة التشغيلية / الالتزامات المتداولة 

تشير نسبة التدفقات النقدية التشغيلية إلى الوفاء بما عليها من التزامات متداولة من خلال السيولة النقدية التي تنتج عن الأنشطة التشغيلية.

النسبة

المرتفعة دليل جيد على قوة الشركة، وانخفاضها دليل على عدم قدرة الشركة على سداد التزاماتها.

 

 

  • نسبة التغطية النقدية
طريقة حساب النسبة (الأصول المتداولة - المخزون - المصروفات المقدمة) / (المصروفات التشغيلية اليومية)

تشير نسبة التغطية النقدية إلى حدود الفترة الزمنية التي تستطيع فيها الشركة تمويل التزاماتها التشغيلية اليومية المحتملة من خلال ما تملكه من سيولة نقدية.

النسبة

تدل على الفترة الزمنية القادرة على التمويل.

 

 ثانيًا نسب الربحية

تشير هذه النسب إلى الأرباح التي حققتها الشركة من أنشطتها ومشاريعها، يهتم المستثمرين والمقرضين بهذه النسب على وجه الخصوص.

 

هناك عدة نسب لقياس ربحية الشركات:

  • نسبة مجمل الربح
طريقة حساب النسبة مجمل الربح / المبيعات 

تشير نسبة مجمل الربح إلى مدى كفاءة الشركة في إدارة التكاليف الخاصة بالمبيعات.

 

  • نسبة صافي الربح
طريقة حساب النسبة صافي الربح / صافي المبيعات

تشير نسبة صافي الربح إلى الأرباح التي استطاعت الشركة تحقيقها من خلال المبيعات ومن ثم قدرة الشركة على التحكم في مصروفاتها.

 

  • نسبة العائد على الأصول
طريقة حساب النسبة صافي الربح / متوسط الأصول

تشير نسبة العائد على الأصول إلى الأرباح المحصلة من أصول الشركة، وهل تعمل الشركة بكفاءة في استخدام الأصول لتحقيق الأرباح أم لا.

 

  • نسبة صافي الربح من رأس المال
طريقة حساب النسبة صافي الربح/ رأس المال العامل 

تشير نسبة صافي الربح من رأس المال إلى الأرباح التي يتم تحقيقها من خلال رأس المال العامل.

 

  • نسبة العائد على حقوق حملة الأسهم
طريقة حساب النسبة صافي الربح/ متوسط حقوق حملة الأسهم

تشير نسبة العائد على حقوق حملة الأسهم إلى قدرة الشركة على تحقيق الأرباح من أموال المستثمرين والمساهمين بكفاءة.

 

  • نسبة ربحية السهم
طريقة حساب النسبة صافي الربح / متوسط عدد الأسهم المتداولة

تشير مشبة ربحية السهم إلى الأرباح التي يمكن يحققها السهم الواحد.

 

ثالثًا نسب النشاط

تركز نسب النشاط على توزيع الموارد النقدية على الأصول المختلفة.

تشير إلى قدرة وكفاءة الشركة في إدارة مواردها المتمثلة في أصولها المتداولة غير المادية كالمخزون مثلا وتحويلها إلى نقدية من خلال توليد المبيعات. يهتم المديرون وحملة الأسهم بهذا النوع من النسب خاصة.

 

هناك عدة نسب لقياس نسب نشاط الشركة:

  • معدل دوران الأصول
طريقة حساب النسبة صافي المبيعات / متوسط إجمالى الأصول

تشير نسبة معدل دوران الأصول إلى قدرة الشركة على توليد وزيادة المبيعات من خلال استخدامها للأصول.

 

  • معدل دوران رأس المال العامل
طريقة حساب النسبة صافي المبيعات / متوسط رأس المال العامل

تشير نسبة معدل دوران رأس المال العامل إلى قدرة الشركة على توليد وزيادة المبيعات من خلال استخدامها لرأس المال العامل.

 

  • متوسط فترة الائتمان
طريقة حساب النسبة 365/ معدل دوران رأس المال العامل

تشير نسبة متوسط فترة الائتمان إلى المدة الزمنية اللازمة لفترة الائتمان.

 

  • معدل دوران المدينين
طريقة حساب النسبة صافي المبيعات الآجلة / متوسط الذمم المدينة

تشير نسبة معدل دوران المدينين إلى قدرة وكفاءة الشركة على تحصيل حسابات المدينين وتحويلها إلى نقدية خلال فترة زمنية معينة.

 

  • متوسط فترة التحصيل
طريقة حساب النسبة 365/ معدل دوران المدينين

تشير نسبة متوسط فترة التحصيل إلى المدة الزمنية اللازمة لتحصيل حسابات المدينين.

 

  • معدل دوران المخزون
طريقة حساب النسبة تكلفة البضاعة المباعة / متوسط المخزون

تشير نسبة معدل دوران المخزون إلى عدد مرات بيع الشركة للمخزون وتغييره.

 

  • متوسط فترة الاحتفاظ بالمخزون
طريقة حساب النسبة 365 / معدل دوران المخزون

تشير نسبة متوسط فترة الاحتفاظ بالمخزون إلى الفترة الزمنية اللازمة لبيع المخزون.

 

  • الدورة التشغيلية
طريقة حساب النسبة متوسط فترة التحصيل + متوسط فترة الاحتفاظ

تشير نسبة الدورة التشغيلية إلى الفترة الزمنية اللازمة لإتمام دورة تشغيل كاملة.

 

  • الدورة النقدية
طريقة حساب النسبة الدورة التشغيلية - متوسط فترة الائتمان

تشير نسبة الدورة النقدية إلى الفترة الزمنية اللازمة لإتمام دورة صافي النقد.

 

رابعًا نسب المديونية (تعرف أيضا بالرفع المالي)

تحدد نسب المديونية مدى اعتماد الشركة على مديونياتها في تمويل أصولها. ومن ثم تحديد إذا كان ذلك الاعتماد يُشكل خطرًا أو يؤثر بالسلب على مستقبل الشركة، بالإضافة إلى تحديد مصدر التمويل.

زيادة الاعتماد على الدين في تمويل التزامات الشركة يؤدي إلى تعرض الشركة للخطر نتيجة الأعباء الواقعة عليها بسبب زيادة الاقتراض.

يهتم كلا من المالكين والمقرضين بنسب المديونية اهتمام خاص.

 

هناك عدة نسب لحساب المديونية: 

  • نسبة الديون إلى إجمالي الأصول
طريقة حساب النسبة مجموع الديون / مجموع الأصول

تشير نسبة الديون إلى إجمالي الأصول إلى نسبة مساهمة الديون في تمويل الأصول.

 

  • نسبة الدين إلى حقوق الملكية
طريقة حساب النسبة مجموع الديون / حقوق الملكية

تشير نسبة الدين إلى حقوق الملكية إلى نسبة مساهمة حقوق الملكية من رأس مال وأرباح محتجزة في تمويل أصول الشركة والتزاماتها.

 

  • نسبة الديون إلى حقوق المساهمين
طريقة حساب النسبة مجموع الديون / مجموع حقوق المساهمين

تشير نسبة الديون إلى حقوق المساهمين إلى نسبة مساهمة القروض في تمويل الأصول.

 

  • نسبة تغطية الفائدة
طريقة حساب النسبة الأرباح قبل الفوائد والزكاة الشرعية / إجمالي مصروف الفائدة

تشير نسبة تغطية الفائدة إلى قدرة الشركة على الالتزام بسداد الفوائد في مواعيدها المستحقة.

 

  • نسب السوق

يتم الاستدلال بنسب السوق على تقييم السوق لأداء ووضع الشركة.

هناك عدة نسب لقياس نسب السوق:

 

  • نسبة العائد على السهم

طريقة حساب النسبة صافي الربح / متوسط عدد الأسهم العادية المتداولة خلال العام.

تشير نسبة العائد على السهم إلى قياس صافي الأرباح الذي يستطيع أن يحققها كل سهم من الأسهم المتداولة في نهاية الفترة.

 

  • نسبة معدل سعر السهم إلى ربحه
طريقة حساب النسبة السعر السوقي للسهم / أرباح السهم

تشير نسبة معدل سعر السهم إلى ربحه إلى استعداد المستثمرين للدفع في مقابل الحصول على حصة أرباح السهم كل عام.

 

  • نسبة توزيع الأرباح
طريقة حساب النسبة الأرباح الموزعة على حملة الأسهم / صافي الربح

تشير نسبة توزيع الأرباح إلى الأرباح النقدية الموزعة على حملة الأسهم من إجمالي الأرباح التي تم تحقيقها.

 

  • نسبة عائد الاحتفاظ بالسهم
طريقة حساب النسبة (قيمة السوق للسهم في نهاية الفترة - قيمة السوق للسهم في بداية الفترة + نصيب السهم من الأرباح الموزعة) / قيمة السوق للسهم في بداية الفترة 

تشير نسبة عائد الاحتفاظ بالسهم إلى المكسب الذي حققه صاحب السهم بالاحتفاظ به كل فترة مالية.

 

  • نسبة العائد على الاستثمار في السهم
طريقة حساب النسبة (سعر بيع السهم - سعر شراء السهم + حصة السهم من الأرباح الموزعة) / سعر شراء السهم

تشير نسبة العائد على الاستثمار في السهم إلى قياس العائد المحتمل حدوثه إذا استثمر صاحب السهم أمواله فيه.

 

  • نسبة القيمة السوقية إلى القيمة الدفترية
طريقة حساب النسبة سعر السوق للسهم / قيمة السهم الدفترية 

تشير نسبة القيمة السوقية إلى القيمة الدفترية إلى تقييم أداء ووضع الشركة من وجهة نظر المستثمر.

 

التحليل المالي بالنسب ما بين المميزات والعيوب

لا شك أن كل شيء يقع بين عيوب ومميزات، وطريقة التحليل المالي باستخدام النسب ينطبق عليها ذلك فنجد:

 

مميزات التحليل المالي بالنسب 

القدرة على تقييم أداء ووضع الشركة خلال فترة معينة وتحديد نسب أرباحها وخسائرها.

 مقارنة الشركة مع الشركات الأخرى في نفس مجال العمل أو التصنيع، وبناءًا عليه تحليل وضع الشركة.

 

عيوب التحليل المالي بالنسب 

لا شئ يخلو من العيوب، من عيوب التحليل المالي بالنسب:

عند مقارنة النسب خلال فترات زمنية طويلة لا تكون المقارنة صحيحة نظرًا لظروف وتغيرات كل فترة مثل إتباع طرق ومناهج جديدة في العمل.

الامتيازات التي تحصل عليها بعض الشركات والتي تجعل المقارنة غير عادلة بين الشركة ومثيلاتها.

 

كيف يتم استخدام النسب المالية

بعد تقييم الوضع المالي للشركة والحصول على النسب المالية يتم مقارنتها بالشركات الأخرى أو لربما نفس الشركة بين الماضي والحاضر.

المهم هنا أن تلك المقارنات لا يمكن أن تقوم بدون أسس أو مستويات معيارية معينة للمقارنة.

 

أساليب الحكم على النسب المالية:

  • التحليل الأفقي (تحليل الاتجاه)

يقوم على أساسه المحلل المالي بمقارنة النسب المالية التي حصل عليها لعدد من الفترات

فيصل إلى اتجاه نسبة محدد يُمكنه من معرفة التغيرات التي حدثت على مر الزمن ومن ثم الحصول على تفسيرات واستنتاجات لهذه التغيرات.

يساعد هذا النوع من التحليل على تقييم أداء الشركة ومعرفة إذا كانت القوانين المتبعة مناسبة لتحقيق أهداف الشركة وهل هناك حاجة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتغيير وضع أو سياسة معينة.

يساعد أيضا على التنبؤ بالوضع المستقبلي للشركة.

 

  • التحليل الرأسي

عبارة عن المقارنة بين عنصرين أو أكثر في القائمة المالية خلال فترة زمنية معينة وفي نفس الفترة المحاسبية مثل المخزون أو الأصول.

نتيجة لهذه المقارنة يتم إيجاد العلاقة النسبية بين هذه العناصر.

 

  • المقارنة مع الشركات الأخرى

يتم مقارنة نسب الشركة مع نفس النسب لشركات أخرى محلية كانت أو دولية للحكم على النسب الخاصة بها ومن ثم الحكم على أداء ووضع الشركة.

يمكن أن تتم عملية المقارنة بناءًا على أسس مختلفة مثل:

 

  • أساس المشابهة:

    مقارنة الشركة مع أكثر الشركات تشابه لها من عدة نواحي.

  • أساس الأفضلية:

    يتم فيها اختيار أفضل الشركات التي تقدم المثل الأعلى في الأداء والمقارنة بهم.

     

  • المقارنة على أساس متوسطات الصناعة

تقوم بعض الجهات المسؤولة مثل الغرف التجارية والصناعية والهيئات المالية بإصدار متوسطات مالية معينة لتقييم أداء الصناعة في مجال معين.

يتم مقارنة نسب الشركة مع هذه المتوسطات مع ملاحظة أن هذه المتوسطات تشير إلى الأداء المُرضي وليس الأداء الأمثل.

بالتالى كلما ارتفعت النسبة عن المتوسط دَل ذلك على أداء ووضع أفضل للشركة.

 

كيف يساعدك دفترة على احتساب النسب المالية؟

النسب المالية أحد أهم أدوات التحليل المالي والتي تتخذ على أساسها قرارات كثيرة على درجة عالية من الأهمية. ويمكنك من خلال برنامج المحاسبة من دفترة أن تحتسب مختلف النسب المالية بسهولة عالية، فمثلًا من خلال مقارنة الأصول المتداولة بالالتزامات المتداولة تستطيع احتساب نسبة السيولة، ومن خلال مقارنة الأرباح بالمبيعات يمكنك ببساطة احتساب نسبة الربحية، وكذا عن طريق مقارنة صافي المبيعات بمتوسط إجمالي الأصول يمكننا احتساب نسبة النشاط.

النسب المالية في دفترة

 

في النهاية،

توصلنا بالشرح المفصل إلى أن التحليل المالي مفيد للشركات وأصحاب الأعمال، والتحليل باستخدام النسب هو من أشهر الأدوات للقيام بذلك. لكل شيء مزايا وعيوب حتى الطرق المحاسبية، التحليل باستخدام النسب له أنواع وتفرعات كثيرة وله قوانينه وخطواته التي تحكم استخدامه. وقد ناقشنا كل ذلك بالتفصيل في هذا المقال، مع ذكر كافة الجوانب المهمة التي تساعد أي شخص يرغب في تطبيق التحليل المالي باستخدام النسب المالية.

إدارة مالية أسهل في دفترة

مع دفترة يمكنك تطبيق التحليل المالي بالنسب المالية بكل سهولة

إشترك الأن مجانا