تم النشر في 28 يونيو 2022

كيفية حساب تكلفة البضاعة المباعة

حساب تكلفة البضاعة المباعة

إدارة أسهل مع دفترة

سجل الأن في برنامج المبيعات واحسب تكلفة بضاعتك المباعة بكل سهولة

​​إشترك الأن مجانا

لعل مصطلح تكلفة البضاعة المباعة أحد أهم المصطلحات الشائعة في مجال إدارة الأعمال التجارية، والذي يؤثر بشكل كبير على أرباح الشركات، في هذا المقال نسلط الضوء على هذا المصطلح وكيفية حساب تكلفة البضاعة المباعة وما يتعلق به في إدارة القسم الاقتصادي بالمؤسسات والشركات المختلفة.

 

محتويات المقال

 

ما هي تكلفة البضاعة المباعة؟

تُعرف تكلفة البضاعة المباعة «COGS» على أنها جميع التكاليف التي يتم إنفاقها بشكل مباشر لتصنيع منتج ما، على سبيل المثال المواد الخام الداخلة في عملية التصنيع والعمالة التي تقوم بتلك المهمة.

 

كما أن هناك بعض التكاليف التي يتم استثنائها من حساب تكلفة البضائع المباعة مثل تكاليف التوزيع وإيجارات مكاتب العمل والإعلانات ورسوم العمليات المحاسبية والقانونية وغيرها.

 

بالإضافة إلى ذلك، يتم أيضًا استثناء تكاليف المنتجات التي لم يتم بيعها بعد في نهاية فترة زمنية معينة من هذه العملية، بل يتم إضافتها إلى المخزون المتوفر في نهاية هذه الفترة.

 

أهمية حساب تكلفة البضاعة المباعة في الأعمال التجارية

تحتاج كل شركة لمعرفة تكلفة البضائع المباعة لأسباب متعددة، جميعها تصب في النهاية في تحقيق أفضل أداء وإنتاجية داخل الشركة.

 

التعرف على الأرباح

حيث أنها تساعدك في التعرف على إجمالي الأرباح التي تجنيها من عملك، وذلك من خلال حساب صافي الأرباح عن طريق طرح جميع النفقات من المبلغ الذي يكسبه عملك.

ويساعدك معرفة الأرباح فيما يلي:

  • اتخاذ القرارات المالية في الشركة.
  • التقدم بطلب تمويل على سبيل المثال الحصول على قرض تجاري.
  • معرفة الجوانب المالية التي تحتاج إلى إجراء تعديلات عليها.

 

المساعدة في عملية التسعير

كما أن معرفة تكلفة البضاعة المباعة يساعدك في عملية تسعير المنتجات والخدمات التي تقدمها إلى العملاء، حتى لا تكتشف في نهاية الأمر أنك تهدر كل الأرباح التي تحصل عليها؛ بسبب تسعير خدماتك بشكل خاطئ.

ومن الضروري أن تسعر منتجاتك بشكل صحيح، فإذا كان السعر مرتفع بشكل واضح عن قيمة التكلفة سيشعر المستخدم أنه يدفع أكثر مما يأخذ فيصرف نظر عن خدمات شركتك، أما إذا كان التسعير منخفض فلن تحقق أرباحًا كافية.

 

إدارة التكاليف

تساعد عملية تحديد تكلفة البضاعة المباعة في إدارة تكاليف الإنتاج بشكل صحيح، فكلما ارتفعت التكاليف اضطرت الشركة إلى زيادة أسعار خدماتها؛ لتحقق الربح المناسب.

 

لذلك، إذا وجدت أن تكاليف إنتاج خدماتك مرتفعة بشكل أكثر من اللازم، فيجب البحث عن طرق أخرى لتخفيض النفقات مثل الحصول على موارد جديدة للإنتاج.

 

اقرأ ايضا:

ما هي ادارة المبيعات وأهميتها وأهدافها

أفضل طرق ترويج المنتجات الحديثة 2023

ما هي الموازنة التقديرية للمبيعات وكيفية إعدادها

 

كيفية حساب تكلفة البضاعة المباعة

تختلف طريقة حساب تكلفة البضاعة المباعة بحسب النشاط الذي تمارسه الشركة أو المؤسسة، ففي المؤسسات التجارية تكون الطريقة من خلال خصم بضاعة آخر المدة من البضاعة الموجودة بأول المدة والمشتريات، ويعتمد المحاسب إما على نظام الجرد الدوري أو المستمر.

أما في حالة المؤسسات الصناعية فيتم حساب رصيد المخزون من البضاعة بأول المدة مع تكلفة البضاعة المصنعة على أن يتم خصم رصيد المخزون من البضاعة بآخر المدة.

 

قانون تكلفة البضاعة المباعة

ليتم حساب تكلفة البضاعة المباعة يتم الاستعانة بالمعادلة التالية:

تكلفة البضاعة المباعة = رصيد المخزون الموجود بأول الفترة + المشتريات من المخزون خلال الفترة - الرصيد الختامي للمخزون

ونقصد بالمخزون الموجود بأول الفترة ذلك الذي يتبقى من بضائع العام السابق، ثم يتم إضافة كل عمليات الشراء والإنتاجات التي قامت بها المؤسسة خلال هذه الفترة، ثم نطرح منها المنتجات التي لم يتم بيعها في نهاية العام؛ لنحصل في النهاية على تكلفة البضائع المباعة في هذا العام المالي.

 

ما هو قيد تكلفة البضاعة المباعة

بعد أن أوضحنا مفهوم تكلفة البضاعة المباعة سنتطرأ هنا إلى توضيح قيودها في كل من نظام الجرد الدوري ونظام الجرد المستمر، وذلك على النحو التالي:

 

قيود تكلفة البضاعة المباعة في الجرد الدوري

يركز نظام الجرد الدوري على عملية حصر تكلفة البضاعة التي تم شرائها خلال فترة معينة، وذلك من خلال فتح حساب المشتريات، فيكون مدينًا بتكلفة المشتريات خلال هذه الفترة.

يتم التعبير عن القيد المحاسبي في حالة الشراء على النحو التالي:

من ح/ المشتريات

إلى ح/ نقدًا أو آجلًا 

يتم التعبير عن القيد المحاسبي في حالة البيع على النحو التالي:

من ح/ نقدًا أو آجلًا

إلى ح/ المبيعات

 

قيود تكلفة البضاعة المباعة في الجرد المستمر

وعند الاعتماد على نظام الجرد المستمر في حساب تكلفة البضاعة المباعة فإنه يجب أن تتم الإشارة إلى أن هذا الأمر أولًا بأول، وتكون القيود المحاسبية كما يلي:

من ح/ المخزون

إلى ح/ نقدًا أو آجلًا

حيث يحل حساب المخزون مكان حساب المشتريات، فتكون تكلفة البضاعة المباعة التي تم شرائها في هذه الحالة بمثابة المدين.

يتم التعبير عن القيد المحاسبي في حالة البيع فيما يخص استحقاق الإيراد وإثباته على النحو التالي:

من ح/ طريقة التحصيل بشكل نقدي أو آجل

إلى ح/ المبيعات

أما لإثبات التكلفة المباعة يكتب القيد الآتي:

من ح/ تكلفة البضاعة المباعة.

إلى ح/ المخزون 

 

مقالات مشابهة:

شرح انواع المصروفات في الشركات التجارية والصناعية

كيفية إنشاء عرض سعر جديد بالخطوات

 

تكلفة البضاعة المباعة في الجرد المستمر

عند الاعتماد على نظام الجرد المستمر فإن الهدف من حساب تكلفة البضاعة المباعة للتعرف على التكلفة المدفوعة التي ترتب عليها ما تحصله الشركة أو المؤسسة من إيرادات.

 

ويتم احتساب تكلفة البضاعة المباعة من خلال إضافة مخزون أول الفترة والمشتريات التي قامت بها الشركة ثم نخصم منها المخزون الختامي لنحصل على تكلفة البضائع المباعة

 

وفي نظام الجرد المستمر يتم حساب تكلفة البضائع المباعة بشكل فردي بعد كل عملية بيع للسلع وكل عملية شراء للمخزون، فيتم تسجيل هذه العمليات أولًا بأول بدلًا من انتظار نهاية الفترة المحاسبية. 

 

تكلفة البضاعة المباعة في قائمة الدخل

عادة ما تظهر تكلفة البضاعة المباعة عند إعداد قائمة الدخل في السطر الثاني أسفل إجمالي مبلغ الإيرادات؛ وذلك بسبب أنك إذا أردت أن تحسب إجمالي الربح يجب أن تقوم بطرح تكلفة البضاعة المباعة من مبلغ الإيرادات.

 

هذه الأرقام الثلاثة التي تحتويها قائمة الدخل، من شأنها أن تعطي فكرة عامة عن أداء الشركة أو المؤسسة لسواء للمالكين أو المستثمرين المحتلمين؛ مما يساعدهم في اتخاذ القرارات بشكل أفضل.

 

ولذلك فإذا كانت تكلفة البضاعة المباعة في قائمة الدخل مرتفعة فإن هذا يؤثر بشكل كبير على نسبة أرباح الشركة؛ ويصبح من الضروري إعادة النظر في كيفية إدارة عمليات التصنيع.

 

علاقة تكلفة المخزون بتكلفة البضاعة المباعة 

تؤثر الطريقة التي تتبعها كل شركة في حساب تكلفة المخزون على التكلفة الكلية للبضاعة المباعة، وهناك 3 طرق يمكن الاعتماد عليهم في حساب تكلفة المخزون وهم: 

 

1ـ الداخل أولًا خارج أولًا FIFO

وتتبنى هذه الطريقة على فكرة أن أول بضائع تم شراؤها أو تصنيعها يتم بيعها أولًا، وهذه الطريقة تعتمد على فكرة أن الأسعار تزداد مع الوقت، فيتم بيع البضائع التي تم تصنيعها مبكرًا بتكلفة قليلة؛ حتى تستفيد الشركة بفارق الأسعار فتكون تكلفة البضاعة المباعة أقل فيتحقق ربح أكثر.

 

2ـ الداخل أخيرًا خارج أولًا LIFO

ومن خلال هذه الطريقة، يتم بيع البضائع التي تم شراؤها أو تصنيعها مؤخرًا قبل غيرها من البضائع، وبنفس المبدأ الذي ذكرناه في الطريقة الأول ستصبح تكلفة البضاعة المباعة مرتفعة ومع الوقت ستميل الأرباح إلى الانخفاض. 

 

3ـ التكلفة المتوسطة

وفي هذه الطريقة يتم حساب متوسط تكلفة البضائع التي تم شراؤها أو تصنيعها دون النظر إلى تاريخ إضافة أي منهم، هذه الطريقة من شأنها أن تمنع أن تتأثر قيمة تكلفة البضاعة المباعة بالتكاليف المتباينة لكل منتج في المخزن.

ختامًا، ذكرنا في هذا الموضوع مفهوم تكلفة البضاعة المباعة في الأعمال التجارية، ومدى أهميته وتأثيره على جوانب العمل المختلفة، بالإضافة إلى توضيح كيفية حسابه وقيوده في الجرد المستمر والجرد الدوري، إذا كان لديك أي استفسار بشأن هذا الموضوع شاركنا إياه في التعليقات. 

إدارة أسهل مع دفترة

سجل الأن في برنامج المبيعات واحسب تكلفة بضاعتك المباعة بكل سهولة

​​إشترك الأن مجانا