تم النشر في 20 فبراير 2023
الكاتب : فريق عمل دفترة

ما هي الشركات ذات المسؤولية المحدودة وخصائصها

الشركات ذات المسؤولية المحدودة

يعد النشاط الاقتصادي والتجاري من أهم مقومات تقدم الدول في العصر الحديث، حيث تساهم هذه الأنشطة في دفع عجلة الإنتاج وزيادة الدخل، مما يساهم في رفاهية وتطور الشعوب. وقد مارس الإنسان منذ زمن بعيد الأنشطة التجارية، وكان ذلك بصورة فردية أولًا، ثم جماعية، بسبب تنوع وسعة الأنشطة التجارية. ومع بداية الثورة الصناعية والعصر الحديث، أصبحت للشراكة الجماعية شكل قانوني، هذا الشكل الذي يعرف حاليًا بمصطلح الشركات التجارية.

 

وقد تعددت أنواع وأشكال الشركات، فهناك شركات الأموال التي تحتاج لرأس مال ضخم لتأسيسها، وهناك أيضًا شركات التضامن التي تحتاج لخطوات تسجيل وتأسيس معقدة. ولذلك، نادت العديد من الأصوات بضرورة وجود نوع من الشركات يجمع بين مميزات شركات الأموال وشركات التضامن، الأمر الذي أدى لظهور ما يعرف بالشركات المختلطة والتي تجمع بين بعض خصائص شركات الأموال وبعض خصائص شركات الأشخاص مثل الشركات ذات المسؤولية المحدودة وشركات التوصية بالأسهم.

وفي هذا المقال، سنتعرف على تعريف مفهوم الشركات ذات المسؤولية المحدودة، وخصائصها، بجانب معرفة نقاط قوتها وعيوبها، كما سيتناول المقال الفرق بين الشركات ذات المسؤولية المحدودة وشركات الفرد الواحد، بالإضافة إلى معرفة خطوات تأسيس الشركات ذات المسؤولية المحدودة.

 

تعريف مفهوم الشركات ذات المسؤولية ​المحدودة

تعد الشركات ذات المسؤولية المحدودة واحدة من أهم أنواع الشركات التي تجمع بين خصائص شركات الأموال و شركات الأشخاص، وهي شكل قانوني للشركات التجارية التي تتكون من شريك أو شريكين على ألا يزيد عدد الشركاء عن خمسين شريك.

وتكون مسئولية الشريك في هذا النوع من الشركات محدودة، وفقًا لحجم مساهمته في قيمة رأس المال، وتعتبر الذمة المالية للشركة مستقلة عن الذمة المالية لكل شريك.

حيث تكون الشركة بكل مواردها وأموالها مسئولة عن جميع الديون والمصروفات، وتكون مسئولية الشركاء في الديون والأرباح حسب حصصهم في رأس مال الشركة.

كما تنتقل حصة الشريك في حالة الوفاة لورثته، ولا يجوز تأسيس الشركة أو زيادة رأس مالها، أو الاقتراض عن طريق الاكتتاب العام، ولا يجوز أيضًا إصدار أسهم أو سندات قابلة للتداول من خلالها.

 

خصائص الشركات ذات المسؤولية المحدودة

أصبح للشركات ذات المسؤولية المحدودة دورًا هامًا في سوق المال والأعمال، حيث يعتمد عليها التشكيل الاقتصادي في العديد من الدول، وذلك لأنها تجمع بين مزايا شركات الأشخاص وشركات الأموال، وتتميز الشركات ذات المسؤولية المحدودة بالعديد من الخصائص، وفيما يلي أبرز هذه الخصائص:

 

1- يتسم هذا النوع من الشركات بمحدودية عدد الشركاء، حيث يمكن تأسيسها بواسطة شخصين على الأقل على ألا يزيد عدد الشركاء عن خمسين شريك، وفي بعض الأحيان يكون الحد الأقصى لعدد الشركاء 25 فقط، ولذلك يعد هذا النوع من الشركات مناسب لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

2- يتم تحديد مسئولية الشريك تجاه الشركة، كما ذكرنا سابقًا وفقًا لمقدار حصته في رأس المال، كما أن الشركة0 تتمتع بهوية قانونية منفصلة عن مالكها، حيث يمكن عقد الصفقات وكتابة العقود، بجانب شراء الممتلكات، ورفع دعاوى قضائية باسم الشركة بشكل منفصل عن الشركاء.

 

3- من الممكن قيام أحد الشركاء بتولي إدارة الشركة، أو تعيين طرف ثالث من الخارج لتولي إدارة الشركة.

 

4- قد تكون مساهمة الشركاء في رأس المال عينية أو نقدية، وتحدد قيمة رأس المال قبل عملية التأسيس، وفي حالة المساهمة النقدية من الممكن تأجيل دفع قيمة رأس المال بشرط دفع ما يوازي 1/5 قيمة رأس المال المتفق عليها لاحقًا، ولكن في حالة المساهمة العينية لا يمكن تأجيل الدفع.

 

5- يرى البعض أن هذا النوع من الشركات تعتبر شركة أموال، بينما يعتبرها البعض شركة مختلطة، وذلك لأنها تجمع بين خصائص شركات الأشخاص وشركات الأموال.

 

6- يقسم رأس المال في هذا النوع من الشركات إلى حصص وليس أسهم، ولا يمكن عرض الحصص للتداول بالطرق التجارية.

 

7- لا يجوز تأسيس الشركة أو زيادة رأس مالها أو الاقتراض عن طريق الاكتتاب العام، كما لا يجوز لها طرح سندات أو أسهم للجمهور العام، وذلك حفاظًا على الاعتبار الشخصي للشركاء.

 

8- لا يشترط للمالك أن يكون تاجرًا أو يكتسب صفة الأهلية التجارية، ولكن تعد الشركة تجارية بصرف النظر عن غرض تأسيسها.

 

9- من الممكن أن يكون أحد الشركاء أجنبي، بشرط ألا يكون نشاط الشركة مقتصر على مواطني الدولة فقط.

 

10- يمكن للشريك التنازل عن حصته لأحد أقاربه أو ورثته، أما في حالة التنازل للغير فيتطلب ذلك موافقة باقي الشركاء، وفي حالة الوفاة تنتقل حصة الشريك للورثة.

 

11- يجوز للشركات ذات المسؤولية المحدودة أن يشتق اسمها من نشاطها أو تكون باسم أحد الشركاء، بشرط أن يكون اسم الشركة متبوع بعبارة شركة ذات مسئولية محدودة، أو بالأحرف المختصرة ( ش ذ م م).

 

12- يمكن التمتع بمزايا شركات المساهمة من خلال تحديد مسئولية كل شريك تجاه المخاطر التي تواجهها الشركة، دون الحاجة للتقيد بقواعد تأسيس الشركات المساهمة.

 

13- تعقد الشركة اجتماع دوري أو ما يسمى بالجمعية العمومية، وهو يضم مدير الشركة، ومدير الحسابات، وجميع الشركاء، وذلك قبل 6 أشهر من نهاية السنة المالية، ولا يمكن تأجيل هذا الاجتماع سوى برخصة من المحكمة.

 

14- تتم في الجمعية العمومية مناقشة بعض الأمور مثل القوائم المالية، والمخاطر المالية، والأرباح والمصروفات، ويتم تطبيق القرارات وفقًا لنظام التصويت.

 

مميزات الشركات ذات المسؤولية المحدودة

تتسم الشركات ذات المسؤولية المحدودة بالعديد من المزايا، والتي تجعل لها طابعًا خاصًا يميزها عن باقي الشركات، ولذلك يلجأ لها العديد من رجال ورواد الأعمال، وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وفيما يلي أبرز مزايا الشركات ذات المسؤولية المحدودة:

 

1- يساهم الشريك في الشركة بحصة من رأس المال كما ذكرنا سابقًا، وهو ما يعنى أن وجود ديون أو مخاطر تواجه الشركة لن يتم نتيجتها مصادرة ممتلكات وأموال الشركاء الخاصة، بعكس الشركات المساهمة.

 

2- يكون هذا النوع من الشركات مناسب لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بسبب مرونة وسهولة خطوات التأسيس، وعدم الحاجة لوجود رأس مال ضخم، بجانب محدودية مسئولية الشركاء.

 

3- يساعد هذا النوع من الشركات على نمو الشركات الناشئة، وتعزيز فرص الاستثمار في سوق المال والأعمال.

 

4- عمر الشركة لا يتأثر بوفاة أو إفلاس أحد الشركاء، ولذلك تحظى هذه الشركات بثقة مجتمع الأعمال على الصعيد المحلي والدولي ، كما أنه من حق الشركاء تداول الحصص فيما بينهم.

 

5- يمكن لشخص واحد فقط تأسيس الشركة.

 

6- لا يشترط على الشركة دفع ضرائب الدخل أو الضرائب الفيدرالية، كما يحق للشركة اختيار طريقة المعاملة الضريبية الأفضل لها.

 

7- عدد الشركاء المسموح بهم، يساعد الشركة على التوسع والنمو، وتحقيق أهداف الشركة بشكل فعال.

 

8- سهولة إجراءات التأسيس وفتح الحساب البنكي، بجانب قلة تكاليف التأسيس، والتوقيت الزمني للتأسيس.

 

عيوب الشركات ذات المسؤولية المحدودة

بالرغم من شعبية الشركات ذات المسؤولية المحدودة، وذلك بسبب تميزها عن باقي أنواع الشركات، وهو ما جعل العديد من الأصوات تنادي بضرورة وجود هذا النوع من الشركات، إلا أنها تعاني من بعض أوجه القصور.

 

وفيما يلي أبرز عيوب الشركات ذات المسؤولية المحدودة:

1- لا يوجد وضوح في هيكل مجلس إدارة هذا النوع من الشركات، الأمر الذي قد يؤدي إلى تخبط في بعض القرارات.

 

2- لا يجوز دمج الشركة، أو دمج الشخص الاعتباري( الشخصية المعنوية)، ولا يمكن إشراك أشخاص معنويين في عضوية الشركة.

 

3- يضر هذا النوع من الشركات دائني الشركة، وذلك لأن الضمان الوحيد لهم هو الذمة المالية للشركة.

 

4- قلة رأس مال الشركة، قد يؤدي لضعف الائتمان.

 

5- لا يمكن زيادة رأس مال الشركة، حيث يكون ذلك محددًا قبل التأسيس.

 

6- للشركة عمر محدد يتم تحديده قبل بداية تأسيسها، ومن الممكن تجديد فترتها لمرة واحدة فقط.

 

7- قد لا تكون الشركات ذات المسؤولية المحدودة الخيار الأفضل في حالة إذا كان الهدف هو تأسيس شركة للطرح في التداول العام.

 

8- لا يمكن للشركة القيام ببعض الأمور المالية أو الخدمات المصرفية، مثل الادخار أو الودائع.

 

9- يتم فرض ضريبة ربح على أرباح الشركة.

 

ما هو الفرق بين شركة ذات مسؤولية محدودة وشركة الشخص الواحد؟

تعتبر شركات الفرد الواحد من أبسط أنواع الشركات، فهي ببساطة شركة يملكها شخص واحد، يقوم بإدارة الشركة وتسيير أعمالها، واتخاذ جميع القرارات المتعلقة بها، وبالرغم من أنها تكون مملوكة لشخص واحد إلا أنها تعد شركة أموال.

ويتحمل المالك هنا مسئولية الأرباح والديون والمصروفات، وقد تتأثر أمواله وممتلكاته الخاصة بالمخاطر التي قد تواجهها الشركة.

 

وفيما يلي أبرز الفروقات بين الشركات ذات المسؤولية المحدودة وشركات الشخص الواحد:

1- تملك شركة الشخص الواحد فردًا واحدًا، أما بالنسبة للشركات ذات المسؤولية المحدودة فالحد الأقصى هو 50 شريك.

 

2- تتم معاملة شركات الشخص الواحد وشركات المسؤولية المحدودة بنفس المعاملة الضريبية، وذلك لأنهم شركات أموال.

 

3- يتولى إدارة الشركة في شركة الشخص الواحد مالك الشركة، حيث يكون له كامل الصلاحيات، بينما يتم تعيين شخص أو تفويض أحد الشركاء لتولي إدارة الشركات ذات المسؤولية المحدودة بصلاحيات معينة، ويمكن تعيين أكثر من مدير لأكثر من قطاع.

 

4- يمكن تحويل شركة المسؤولية المحدودة لشركة مساهمة أو لشركة فرد واحد، وهو نفس الحال مع شركة الفرد الواحد.

 

5- يمكن عزل المدير في الشركة ذات المسؤولية المحدودة، أما في شركة الشخص الواحد فالمدير هو المالك، وهو غير قابل للعزل.

 

6- تتم مراقبة الشركات ذات المسؤولية المحدودة من خلال هيئة مراقبة عامة، ولكن لا يوجد هذا الأمر في شركات الشخص الواحد.

 

7- في حالة الرغبة في تغيير أحد بنود أو عقود الشركة، يمكن أن يتم هذا بواسطة قرار إداري من مدير الشركة بالنسبة لشركة الشخص الواحد، أما في حالة الشركات ذات المسؤولية المحدودة، فيستلزم عقد جمعية استثنائية لمناقشة هذا الأمر.

 

8- أهم الدفاتر في شركات الشخص الواحد هي الدفاتر اليومية ودفاتر الجرد، بينما الشركات ذات المسؤولية المحدودة يكون أهم دفتر هو دفتر الحصص.

 

كيفية تأسيس الشركات ذات المسؤولية المحدودة

إذا كنت أحد المستثمرين أو رجل أعمال، وتريد البدء في مشروعك وتأسيس شركة ذات مسئولية محدودة، ففي السطور التالية، سنوضح أبرز خطوات تأسيس الشركات ذات المسؤولية المحدودة:

 

1- يتم اختيار مكان مناسب للشركة، ثم ملىء نموذج العقد الإبتدائي، للحصول على الموافقة المبدئية، حيث تتم مراجعة بنود العقد وتعديلها، وتأتي هذه الخطوة بعد تسجيل اسم الشركة ونشاطها التجاري.

 

2- في حالة وجود شريك أجنبي، يجب التأكد من الحالة الأمنية للشريك، بجانب التأكد من جواز سفر الشركاء وصورهم وجميع المعلومات عنهم، قبل ختم النموذج والموافقة عليه.

 

3- تقديم نموذج طلب تأسيس للشركة، وتوفير جميع المستندات المطلوبة والوثائق القانونية وفقًا لنشاط الشركة.

 

4- تأكد من عدم التباس الاسم التجاري للشركة، وهي ضرورية بالنسبة لخطوات التأسيس وفتح حساب بنكي.

 

5- فتح حساب بنكي للشركة لوضع رأس المال في حساب مجمد، حتى تنتهي جميع خطوات التأسيس، ثم يقدم البنك شهادة إيداع رأس المال، وتحتوي هذه الوثيقة على اسم الشركة، وأسماء الشركاء وحصصهم، بجانب قيمة رأس المال، حيث يتم فحص الطلب وجميع الوثائق والمستندات حتى يتم الحصول على سجل تجاري للشركة، وفي هذه الحالة يجب على الشركاء متابعة وصول الشهادة والموافقة عليها.

 

6- دفع جميع الرسوم حتى يتم صدور رقم السجل التجاري والبطاقة الضريبية، ثم صدور قرار تأسيس الشركة، وتسجيل الشركة لدى جميع الجهات الحكومية المخصصة لمراقبة الأنشطة الاقتصادية والتجارية.

 

7- الحصول على الترخيص النهائي لممارسة النشاط، وهنا يمكنك البدء في العمل على الفور.

 

كيف يساعد دفترة في إدارة الشركات ذات المسؤولية المحدودة.

إدارة الشركات ذات المسئولية المحدودة ليس صعبًا ما دمت تستخدم برنامج دفترة، رغم عدد الشركاء الكبير نسبيًا، وحتى مع ازدياد حجم أعمالك ورأس مالك، يظل دفترة صديقًا لشركتك في رحلتها، يعينك على تنفيذ جميع المهام المطلوبة ومراقبتها للتأكد من كفاءة العمل، ويسمح لك بتعيين كل مسئول وكل موظف لمراقبة الأعمال التي تخصه من خلال النظام، وهو ما يدعم التكامل بين جميع الأقسام ويسهل التعاون لتنفيذ المهام المشتركة، حمل دفترة الآن واستمتع بأسبوعين مجانًا دون الحاجة لأي بيانات دفع أو أي تعقيدات.

الشركات ذات المسؤولية المحدودة في دفترة

 

الخاتمة

أصبحت ظاهرة الشركات ذات المسؤولية المحدودة سريعة الانتشار، وذلك بالتزامن مع التطور التكنولوجي وحالة التغيير التي يشهدها سوق المال والأعمال، حيث بات هذا النوع من الشركات هو الملجأ لأصحاب الأعمال الناشئة، وبالرغم مما تواجهه هذه الشركات من بعض أوجه القصور، إلا أنها مستمرة في النمو والتأثير على الحالة الاقتصادية والتجارية في معظم الدول.

إدارة كاملة لشركتك

اشترك الأن في برنامج دفترة لإدارة إحترافية للشركات ذات المسؤولية المحدودة 

سجل الأن مجانا

 

إدارة كاملة لشركتك

اشترك الأن في برنامج دفترة لإدارة إحترافية للشركات ذات المسؤولية المحدودة 

سجل الأن مجانا