القيود المحاسبية في شركات السياحة

كما هو معروف أن المحاسبة هي فن توصيل المعلومات المالية عن الوحدة الاقتصادية للمديرين والمساهمين وغيرهم من أصحاب المصلحة حيث يتم ذلك الاتصال على شكل تقارير مالية توضح أن الموارد الإقتصادية تحت سيطرة الإدارة سواء كانت هذه التقارير توضح حجم الارباح أو الخسائر في جميع الحالات وظيفة مسؤول المحاسبة هو توضيح الموقف المالي للشركة أو المؤسسة بشكل دقيق وكذلك بأمانة عالية، تتضمن هذه التقارير على ميزان المراجعة، ميزانية عمومية، قائمة دخل، حسابات عملاء، موردين وغيرها حسب متطلبات واحتياجات كل شركة وفي القيود المحاسبية الخاصة بشركات السياحة تختلف فقط في بعض التفاصيل والجزئيات حيث يشتمل على قسمين السياحة والسفر

برنامج كامل لإدارة الحسابات والمبيعات

سجل مجاناً الآن
أبدأ باستخدام البرنامج

 

قسم السياحة

وهو كل ما يتعلق بحجوزات الوحدات السكنية والفنادق وكذلك وسائل النقل والمواصلات وكل ما يتعلق بالزيارات الخاصة بالسائح في البلد التي يتواجد فيها، وكل هذه الترتيبات عليها مصاريف وايرادات كما أن بعض الحجوزات يجب أن تكون مسبقة الدفع وبعضها يكون بشكل آجل.

 

قسم السفر

في هذا الجزء يتم تسجيل كل ما يتعلق بحجوزات الطيران من اصدار تذاكر الطيران والخطوط الجوية وتفاصيل الحجز وتفاصيل عن إلغاء أو تعديلات الحجز وهذا القسم يعتبر اكثر تعقيداً من إجراءات حجز الفنادق لذلك نعتمد على استخدام شجرة الحسابات وتتكون من (الأصول – الخصومات – المصاريف – والإيرادات) 

 

هناك بعض الاختلافات في القيود المحاسبية في شركات السياحة وتظهر الاختلافات في حساب الدائن الذي يحمل عليه تكاليف التذكرة عند عملية البيع ويتم السداد في هذا الحساب كل آخر فترة ومدة هذه الفترة هي اسبوعين اي يتم تسوية حساب مرتين كل شهر خلال مره يوم 15 من الشهر ومرة اخرى يوم 31 من نفس الشهر، ومن أكثر المصطلحات المستخدمة في إعداد القيود المحاسبية في شركات السياحية “IATA” ويشير هذا المصطلح إلى حسابات الدائنين وهو اختصار “International Air Transport Association” وهو الحساب الذي أوضحنا كيف يتم السداد فيه والفترة الزمنية التي يتم التسوية فيها.

 

كما تتم العمليات اليومية وتسجيل عمليات بيع حجوزات الطيران والفنادق سواء بشكل نقدي أو بشكل آجل وهي قيود العمليات المحاسبية اليومية وتتضمن تسجيل عملية بيع تذكرة طيران (من حـ/ العملاء، من حـ/ تكلفة التذكرة ، إلى حـ/ تكلفة التذكرة ، إلى الى حـ/ BSP PAYABLE)، ويشير مصطلح ” BSP PAYABLE” إلى  خطة الفوترة والتسوية القابلة للدفع.

 

يتم تسجيل عمليات بيع حجز الفنادق على الشكل التالي: (من حـ/ العملاء ، من حـ/ تكلفة الفندق، إلى ح/ مبيعات فنادق، إلى ح/ اسم وكيل السياحة) ونلاحظ أن حساب الدائن يكون اسم وكيل السياحة وبطبيعة الحال يكون هناك أكثر من وكيل سياحة وهذا يختلف عن تذاكر الطيران التي يكون فيها حساب الدائن هو حساب “IATA”.

 

عملية الدفع الخاصة بـ IATA تتم عملية الدفع بشكل دوري بناءاً على تقرير دوري تقوم الـ IATA على موقعها عبر الانترنت وتكون على الشكل التالي (من حـ/ BSP PAYABLE ، إلى ح/ البنك)، عملية الدفع لوكيل السياحة (من حـ/ إسم وكيل السياحة ، إلى حـ/ البنك) 

برنامج كامل لإدارة الحسابات والمبيعات

سجل مجاناً الآن
أبدأ باستخدام البرنامج

عملية استرجاع تذكرة طيران تتم هذه العملية بمرحلتين الأولى عمل استرجاع التذكرة من خلال مسؤول حجز التذاكر على نظام حجز التذاكر وهنا يختلف الأمر من شركة طيران إلى اخرى حيث نجد بعض شركات الطيران يتم عمل الإسترجاع للتذاكر التي تخصها عن طريق الأنظمة وتقوم في اليوم التالي بالرد على الموقع الإلكتروني الخاص بـ IATA، وتوجد شركات طيران أخرى تستوجب أن تقوم بإعداد استمارة أسترجاع وإرسالها باليد لشركة الطيران وتنتظر فترة لا تقل عن أسبوع حتى تقوم شركة الطيران بالرد على موقع IATA بالموافقة أو بالرفض، في حالة الموافقة تبدأ مرحلة المعالجة المحاسبية وتكون بالشكل التالي: ( من حـ/ BSP PAYABLE، من حـ/ مبيعات التذاكر، إلى حـ/ تكلفة التذكرة ، إلى حـ/ اسم العميل أو حـ/ التذاكر المرتجعة) ونلاحظ عمل قيد عكسي لقيد بيع تذاكر الطيران على حالتين: 

  • الأولى – إغلاق القيد في حساب إسم العميل وهذه هي الحالة العادية وتستخدم عندما تكون التذاكر في الأساس مباعة بشكل آجل.
  • الثانية – إغلاق القيد في حساب التذاكر المرتجعة (حساب الوسيط) وتستخدم عندما تكون التذاكر في الأساس مباعة بشكل نقدي على أن يتم إرجاع قيمة التذكرة للعميل بالشكل التالي ( من حـ/ التذاكر المرتجعة ، إلى حـ/ البنك أو الصندوق)

 

الإيرادات في القيود المحاسبية لشركات السياحة

في هذه القيود يتم تسجيل كل من عمولة متحصل عليها من حجز التذاكر لصالح شركات الطيران ويخصص لها حساب باسم عملة الطيران، عمولة متحصل عليها من حجز التذاكر لصالح شركات البواخر ويخصص لها حساب باسم عملة البواخر، إيرادات من رحلات سياحة خارجية وهي تنقسم إلى إيرادات رحلات زيارة المعالم السياحية وزيارة الآثار، وايرادات رحلات السياحة الدينية وتشمل (رحلات أداء فريضة الحج والعمرة) على مدار العام، أما بالنسبة للسياحة الداخلية وهي تشمل زيارات الآثار الاقليمية والمعالم السياحية ويكون تحصيل الايرادات عن طريق فواتير تصدر من خلال شركات النقل السياحي ويتم ملء الفواتير على أوراق تسمى أوامر التشغيل وهو وثيقة الشركة لتحصيل ثمن التشغيل سواء بالآجل أو خلال وقت التشغيل، وتجمع أوامر التشغيل الخاصة بالسيارات وتقسم حسب نوع كل شركة من مقدمي الخدمة مثل فندق أو شركة سياحية أو مركز سياحي وبعد هذه الخطوة يتم تصفية أوامر التشغيل في فواتير ونقوم بتوجيهها إلى الجهة المقدم إليها الخدمة، يجب أن يكون أمر التشغيل موضح فيه جميع تفاصيل الرحلة ويتم الإعتماد من مدير التشغيل وكذلك مدير الحسابات، كما يوجد جهات أخرى مثل الجمارك التي تقوم بمراجعة هذه الحسابات عن طريق حساب مستقل يسمى “دفتر التحركات” ويعتبر هذا الدفتر هو الحساب الذي يسجل فيه كافة أوامر التشغيل الخاصة بالشهر، اما في دفتر تحليل الإيرادات فهو الدفتر الذي يتم فيه تقسيم الإيرادات على حسب السيارات لمعرفة قيمة إنتاجية كل سيارة بشكل منفرد خلال الشهر المحاسبي.

برنامج كامل لإدارة الحسابات والمبيعات

سجل مجاناً الآن
أبدأ باستخدام البرنامج


اترك تعليق