تم النشر في 4 يونيو 2024

نموذج التدفق النقدي المتوقع

  • يساعد نموذج التدفق النقدي المتوقع في تحديد كيفية توزيع السيولة النقدية على مدى فترة زمنية محددة، مما يسمح للشركة بتجنب نقصها.
  • يساعد في التنبؤ بالاحتياجات المستقبلية للتمويل وتحديد متى يمكن أن تحتاج الشركة إلى جذب المزيد من الأموال.
  • يمكن استخدام التوقعات لتقييم مدى تأثير مشروعات النمو المحتملة على التدفق النقدي واستدامة العمليات.
حملها مجانًا من هنا:

صورة لنموذج التدفق النقدي

ما هو نموذج التدفق النقدي المتوقع؟

نموذج التدفق النقدي المتوقع (Cash Flow Forecast) هو أداة مالية تُستخدم لتقدير التدفقات النقدية المتوقعة لشركة أو مشروع على مدى فترة زمنية محددة، عادةً ما تكون مستقبلية وتتمثل في فترات زمنية محددة كالأشهر أو الربع السنوي. يهدف هذا النموذج إلى توقع كيفية تغيير الرصيد النقدي للشركة على مر الزمن وتوضيح الأوقات التي قد يحدث فيها نقص أو زيادة في السيولة النقدية.

أهم أقسام نموذج التدفق النقدي المتوقع تشمل:

 

1- الإيرادات

يشمل الإيرادات من مبيعات السلع والخدمات وأي إيرادات أخرى متوقعة.

 

2- المصروفات

يشمل جميع المصروفات المتوقعة مثل تكاليف الإنتاج، الأجور، الإيجارات، تكاليف التسويق، وغيرها.

 

3- الاستثمارات الرأسمالية

يحدد أي استثمارات كبيرة متوقعة في المعدات أو الأصول الأخرى.

 

4- تدفقات الديون والفوائد

يشمل سداد الديون المستحقة وأي فوائد تكبدتها الشركة على الديون.
 

5- تدفقات الضرائب

يحسب أي دفعات ضريبية مستقبلية.

 

6- التغيير في الرأسمال العامل

يحسب التأثير المتوقع لتغييرات في رأس المال العامل، مثل تغييرات في مخزون المواد الخام ودائنون.

 

7- التدفقات النقدية الأخرى

يشمل أي تدفقات نقدية أخرى غير المذكورة أعلاه.

 

8- الرصيد النقدي البدء والانتهاء

يحدد الرصيد النقدي في بداية الفترة وفي نهايتها.

 

نموذج التدفق النقدي المتوقع يساعد في تحليل الوضع المالي للشركة وتقدير قدرتها على تحمل التكاليف وتلبية التزاماتها المالية. إن استخدام هذا النموذج يسهم في اتخاذ قرارات استراتيجية، مثل التخطيط للاستثمارات، إدارة الديون، وتحديد الفترات التي قد تحتاج فيها الشركة إلى تمويل إضافي.

 

ما هي عناصر نموذج التدفق النقدي المتوقع؟

نموذج التدفق النقدي المتوقع يتألف من عدة عناصر تمثل تدفقات النقدية المتوقعة لفترة زمنية محددة. العناصر الرئيسية تشمل:

 

1- الإيرادات

يشمل جميع المداخيل المالية المتوقعة، مثل مبيعات المنتجات أو الخدمات، والإيرادات الأخرى.

 

2- المصروفات

يتضمن جميع المصروفات المتوقعة، مثل تكاليف الإنتاج، الأجور والرواتب، تكاليف الإيجار، والمصروفات العامة والإدارية.

 

3- الاستثمارات الرأسمالية

يشمل أي استثمارات كبيرة في الأصول الثابتة مثل المعدات أو الممتلكات.

 

4- تدفقات الديون والفوائد

يشمل سداد الديون ودفع الفوائد على القروض والسلف.

 

5- تدفقات الضرائب

يحسب أي دفعات ضريبية مستقبلية.

 

6- التغيير في رأس المال العامل

يتعلق بتأثير التغييرات المتوقعة في الأصول الحالية والالتزامات، مثل المخزون والحسابات المدينة.

 

7- التدفقات النقدية الأخرى

يشمل أي تدفقات نقدية أخرى غير المذكورة أعلاه، مثل تحويلات أموال أو تدفقات نقدية غير متوقعة.

 

8- الرصيد النقدي البداية والنهائية

يتم تحديد الرصيد النقدي في بداية الفترة وفي نهايتها، مما يساعد في تحديد التغيير الصافي في النقد.

 

هذه العناصر تشكل جميعًا توقعات لتدفقات النقدية الواردة والصادرة على مدى فترة زمنية محددة. يساعد هذا النموذج في تحليل السيولة النقدية للشركة واتخاذ قرارات إدارية مستنيرة حول كيفية إدارة التدفقات النقدية بكفاءة.

 

كيفية استخدام نموذج التدفق النقدي المتوقع؟

استخدام نموذج التدفق النقدي المتوقع يتيح للشركات والأفراد تحليل وتخطيط استخدامات ومصادر النقدية على مدى فترة زمنية محددة. إليك كيفية استخدام هذا النموذج:

 

1- تحليل الوضع الحالي

قم بتحليل الوضع الحالي للشركة أو المشروع بالنظر إلى السيولة النقدية الحالية والتوقعات المالية.

 

2- تحديد المدى الزمني

حدد الفترة التي تود توقع التدفق النقدي خلالها. يمكن أن تكون هذه الفترة أسبوعية، شهرية، ربع سنوية أو سنوية، اعتمادًا على احتياجات التحليل.

 

3- توضيح مصادر الدخل

قم بتوضيح جميع مصادر الدخل المتوقعة، مثل المبيعات، والاستثمارات، والقروض، وأية مصادر أخرى.

 

4- تقدير التكاليف والمصروفات

حدد وقدر جميع التكاليف والمصروفات المتوقعة، مثل تكاليف الإنتاج، الأجور، الإيجارات، والضرائب.

 

5- توقع التغييرات في رأس المال العامل

قم بتوقع التغييرات في الرأس المال العامل، مثل المخزون والحسابات المدينة والدائنة.

 

6- توقع الاستثمارات الرأسمالية

حدد أي استثمارات كبيرة متوقعة في الأصول الثابتة وقيمتها المالية.

 

7- حساب تدفقات الديون والفوائد

قم بتقدير تدفقات الديون المستحقة وأية فوائد تكبدتها الشركة على القروض.

 

8- توقع التدفقات النقدية الأخرى

قم بتوقع أي تدفقات نقدية أخرى غير المذكورة أعلاه، مثل تحويلات الأموال أو تدفقات نقدية غير متوقعة.

 

9- حساب الرصيد النقدي البداية والنهائية

حدد الرصيد النقدي في بداية الفترة والرصيد النهائي في نهايتها.

 

10- تقييم وتحليل النتائج

بمجرد إدخال جميع البيانات، قم بتقييم النتائج وتحليل التوقعات. انظر إلى فترات الزمن التي قد تواجه فيها الشركة زيادة في السيولة النقدية أو نقص فيها.

 

11- ضبط الخطط إذا لزم الأمر

استنادًا إلى التحليل، قم بضبط الخطط والتوقعات بما يتناسب مع أهداف الشركة وظروف السوق.

 

نموذج التدفق النقدي المتوقع يساعد في توجيه استراتيجيات إدارة الأموال واتخاذ القرارات الاستثمارية والمالية بشكل أفضل.

 

لماذا نموذج التدفق النقدي المتوقع مهم؟

نموذج التدفق النقدي المتوقع يعتبر أداة هامة للشركات والأفراد، وذلك لعدة أسباب:

 

1- توقع المشاكل المالية

يساعد في تحديد المشاكل المالية المحتملة والتي قد تنشأ في المستقبل، مما يتيح للشركة التفكير في حلول مبكرة لتلك المشاكل.

 

2- تحسين إدارة رأس المال العامل

يمكن استخدام التوقعات لتحسين إدارة رأس المال العامل وتقليل الضغط على السيولة النقدية.

 

3- اتخاذ قرارات مالية مستنيرة

يساعد في اتخاذ قرارات مالية مستنيرة بناءً على توقعات دقيقة لتدفقات النقد المستقبلية.

 

4- تخطيط لتلبية الالتزامات

يسمح للشركات بتوقع الأوقات التي ستحتاج فيها إلى القيام بدفعات كبيرة أو تكاليف غير متوقعة، مما يمكنها من التخطيط لتلبية هذه الالتزامات.

 

5- تحديد الحاجة إلى تمويل إضافي

يساعد في تحديد الحاجة إلى تمويل إضافي إذا كانت التوقعات تشير إلى نقص في السيولة النقدية في المستقبل.

 

6- تحسين الاتصال مع الأطراف الخارجية

يسهل فهم توقعات النقدية لدى المستثمرين والجهات الخارجية، مما يعزز الثقة ويحسن الاتصال معهم.

 

7- تحليل التأثير المالي للقرارات التشغيلية

يوفر إطارًا لتحليل التأثير المالي للقرارات التشغيلية، مما يسهل تحديد السيناريوهات الأمثل.

 

8- تخطيط لمواجهة الأزمات

يساعد في توقع الظروف الاقتصادية الصعبة أو الأزمات المحتملة، مما يمكن الشركة من التخطيط للتعامل معها بفعالية.

 

باختصار، نموذج التدفق النقدي المتوقع يساهم بشكل كبير في تحسين إدارة الأموال واتخاذ القرارات المالية بناءً على معلومات دقيقة حول تدفقات النقدية المستقبلية.

 

من المستفيدين من نموذج التدفق النقدي المتوقع؟

نموذج التدفق النقدي المتوقع يعود بالفائدة على مجموعة واسعة من المستفيدين، وتشمل هؤلاء:

 

1- الشركات وأصحاب الأعمال

يُساعد أصحاب الأعمال والشركات في فهم وتحليل تدفقات النقدية المتوقعة، مما يساعدهم في اتخاذ قرارات مالية واستراتيجيات لضمان الاستدامة المالية وتحقيق النمو.

 

2- المديرين الماليين

يُمكن مديري المالية من تحليل وتوقع السيولة النقدية، وبالتالي تحسين إدارة رأس المال واتخاذ قرارات مالية مستنيرة.

 

3- المستثمرين والمساهمين

يوفر للمستثمرين والمساهمين رؤية دقيقة حول كيفية إدارة الشركة لتدفقات النقد، مما يساعدهم في اتخاذ قرارات استثمار أفضل.

 

4- البنوك والجهات الائتمانية

يُمكن هذا النموذج من تقدير قدرة الشركة على سداد القروض والديون، مما يُسهم في اتخاذ قرارات منح الائتمان.

 

5- المستهلكين

يمكن أن يؤثر تدفق النقد على الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركات، وبالتالي يؤثر على الخيارات والتجارب التي يختارها المستهلكون.

 

6- المستشارين الماليين

يساعد نموذج التدفق النقدي المتوقع المستشارين الماليين في تقديم نصائح أفضل لعملائهم بناءً على تحليل دقيق للوضع المالي.

 

7- المؤسسات الحكومية والضرائب

يُستخدم كأداة لفهم تدفقات النقد لدى الشركات، مما يُساعد في تحديد المستويات الضريبية وضبط السياسات المالية الحكومية.

 

8- الموردين والشركاء التجاريين

يُمكن الموردين والشركاء التجاريين من تقدير قدرة الشركة على سداد المستحقات والتزاماتها، مما يؤثر على علاقتهم التجارية.

 

9- المستخدمين الداخليين والموظفين

يساعد في توضيح الوضع المالي للشركة ويعزز الفهم بين الموظفين حول تأثير قراراتهم وأدائهم على السيولة النقدية.

 

بشكل عام، يعتبر نموذج التدفق النقدي المتوقع أداة مهمة للإدارة المالية واتخاذ القرارات الاستراتيجية، ويخدم مصلحة مختلف الأطراف ذات العلاقة بالشركة أو المشروع.