الفاتورة-الإلكترونية-المرحلة-الثانية

بدء المرحلة الثانية من مراحل تطبيق الفاتورة الإلكترونية

أعلنت مصلحة الضرائب المصرية عند بدء تطبيق المرحلة الثانية من مراحل تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية على 347 شركة بمركز كبار الممولين في 15 فبراير 2021، وذلك ضمن خطتها للانتهاء من مراحل تطبيق المنظومة على كل الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين في منتصف مايو 2021.

وتهيب مصلحة الضرائب بالشركات الملزمة بالانضمام للمرحلة الثانية من مراحل تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية سرعة اتخاذ إجراءات الانضمام اللازمة، وقد صرح رئيس مصلحة الضرائب المصرية أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات المقررة في القانون المنطبق ضد الشركات غير الملتزمة بإجراءات الانضمام للمنظومة.

ما هي مراحل تطبيق الفاتورة الإلكترونية؟

أطلقت مصلحة الضرائب المصرية منظومة الفاتورة الإلكترونية في أواخر العام الماضي 2020 بخطة تستهدف التطبيق التدريجي للمنظومة على الشركات المسجلة لدى مصلحة الضرائب، حيث بدأت المرحلة الأولى بتطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية على 134 في منتصف نوفمبر 2020.

إذ بدأت مصلحة الضرائب خطتها نحو تحقيق خطة الدولة للتحول الرقمي من خلال إنشاء منظومة إلكترونية تتابع الحركة التجارية بين الشركات وبعضها البعض وبين الشركات والمستهلكين في الوقت الفعلي من خلال إنشاء فواتير بصيغة إلكترونية وإجراء كافة العمليات عليها من طباعة وإرسال وتعديل وحفظ في نطاق رقمي بالكامل.

وتأتي خطة التطبيق من مصلحة الضرائب على عدة مراحل، أولها مرحلة الشركات المسجلة في مركز كبار الممولين؛ على أن تنتهي هذه المرحلة في منتصف مايو من العام الجاري، ومن ثم يبدأ تطبيق منظومة الفواتير الإلكترونية على باقي الشركات المسجلة في مصلحة الضرائب.

شكل الفاتورة الإلكترونية

وكانت مصلحة الضرائب قد حددت شكل الفاتورة الإلكترونية في المنظومة الجديدة، بحيث تتضمن الفاتورة رقم مسلسل فريد، بالإضافة تاريخ الإصدار وبيانات الممول أو المكلف، إلى جانب بيانات المشتري، وكذلك بيانات السلعة أو الخدمة حسب التكويد الموحد الذي ذكرته المنظومة في إجراءاتها، فيما تلزم المنظومة كافة العناصر المشتركة في عملية البيع والشراء بإصدار الفاتورة وإجراء العمليات عليها بصيغة إلكترونية كاملة، على ألا يعتد بالفواتير المكتوبة بخط اليد والممسوحة مسحًا ضوئيًا.

فيما تعد منظومة الفاتورة الإلكترونية خطوة أولى ومهمة نحو تسهيل عملية التحول الرقمي وكذلك تسهيل الإجراءات الضريبية، حيث أكدت مصلحة الضرائب المصرية أن منظومة الفاتورة الإلكترونية الجديدة من شأنها التحقق من صحة الأطراف المشاركة في عملية البيع والشراء سواء مصدر الفاتورة أو متلقيها، وكذلك العناصر المضمنة في العملية والتي سيتم تسجيلها في الفاتورة الإلكترونية.

كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية

تتم عملية تطبيق المنظومة من خلال ربط  برنامج الفوترة الإلكترونية أو ما يعرف بنظام تخطيط الموارد المؤسسية (ERP) الخاص بالشركة من خلال واجهة برمجة التطبيقات (API) وصندوق تطوير البرمجيات (SDK) التي توفرها الشركة المنفذة للحل البرمجي الذي تستخدمه شركتك. فيما سيتم فيما بعد الربط بين منظومة الفاتورة الإلكترونية والإقرار الإلكتروني لتسهيل الإجراءات الضريبية وتوفير الوقت والجهد، على أن تتاح المنظومة لجميع الجهات سواءً كانت شركات أو أفراد.

وسيكون عرض الفاتورة الالكترونية موحدًا على مستوى المنظومة، لكنه لن يتغير داخل شركتك، حيث سيتم فقط إرسال بيانات الفاتورة المطلوبة من قبل مصلحة الضرائب إلى المنظومة من برنامج الفوترة لديك عبر صيغة JSON أو XML.

بينما تتم عملية الربط مع المنظومة من دون الحاجة إلى تراخيص أو أجهزة إضافية، كل ما تحتاجه هو برنامج فوترة يلبي المتطلبات الفنية للتكامل من توفر واجهة برمجة تطبيقات يمكن التعديل عليها.

يمكنك بدء جولة سريعة في برنامج دفترة وبدء عملية الربط مع منظومة الفاتورة الإلكترونية، حيث يعد برنامج دفترة أحد برامج الفوترة التي تمكنت من تلبية الاحتياجات اللازمة لعملية الربط.

فوائد منظومة الفواتير الإلكترونية لدافعي الضرائب والممولين؟

ستساعد منظومة الفاتورة الإلكترونية الجديدة في القضاء على السوق الموازي والاقتصاد غير الرسمي، كما سترفع من التصنيف الضريبي للشركات التي ستقوم بالتسجيل في المنظومة، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات التسوية بين الشركات فيما يخص ضريبة القيمة المضافة، مع تقليل العبء الإداري وتكلفة المعاملات والحد من الاستخدام الورقي لإصدار الفواتير، إلى جانب تقليل مخاطر فقدان أو تلف الفواتير بعد حفظها وأرشفتها بصيغة إلكترونية لتسهيل الرجوع إليها والتعديل عليها وإجراء المزيد من العمليات عليها إذا اقتضى الأمر.

في حين أن منظومة الفواتير الإلكترونية في طريقها إلى التطبيق الإلزامي على كل الخاضعين للضريبة، يجب على جميع الشركات الاستعداد من الآن وتجهيز بنيتها التحتية وموظفيها وأنظمتها للتكامل معها، وأول ما يجب على الشركات تحضيره؛ الحل البرمجي للتكامل مع منظومة الفواتير الجديدة، وهو برنامج محاسبي لتخطيط الموارد المؤسسية للشركات.

فيما يعد برنامج دفترة أحد أول البرامج المحاسبية التي التزمت بمتطلبات منظومة الفواتير الإلكترونية واستعدت للتكامل معها، لمعرفة المزيد من التفاصيل حول طريقة الربط مع منظومة الفاتورة الإلكترونية الجديدة والتكامل معها، يمكنك التواصل مع فريق الدعم لدى برنامج دفترة من خلال البريد الإلكتروني: support@daftra.com

ابدأ ربط شركتك بمنظومة الفاتورة الإلكترونية مع برنامج دفترة